الأحد، 21 سبتمبر، 2008

احداث 19 سبتمبر


فى حادثه هى الاصعب والاروع والاجبر والاخطر والتى لم نعهدها منذ ازمة 11 سبتمبر ولكن هذه المره فى 19 سبتمبرولكن عام 2008 وهذه المرة ليست فى برجى التجارة العالميين ولكن فى كوزين درة تمتلكهم الحكومه فى محافظة الغربيه قام الارهابى ابن الارهابى بالتعدى على الكوزين بكل بجاحة ووقاحة وحموريه.هذا الحمار ابن الحمار الذى تعدى على املاك الدوله ادى ذلك الى قيام قوات الشرطه بمحاصرة الزريبه لأكثر من يومين والقبض على هذا الحمار متلبسا بباقى الكوز التانى وتم اخراجه من النفق الذى كان يتوارى فيه للتحقيق فى الواقعه.وتم الحبس 24 ساعة على ذمة القضية وغرامه 50 جنيه ومازال الغموض يخيم على الموقف.هل لهذا المجرم حمير اخرى اقصد شركاء اخرين ام لا؟؟!! مسدس صغير من امام قسم الشرطه مباشرة مراسلكم فى المسدس من امام العربية الكارو مباشرة

هناك تعليق واحد:

قلم رصاص يقول...

ههههههههههههههههههههههههههههه
ههههههههههههههههههههههههههههه

يخرب عقلك يابني

ده خبر حصري جدا على البلوج بتاعتك فعلا

مش ممكن

وانا اعلن من هنا صوتي مدوي عاليا لكل جعيات حقوق الانسان ..لالالالا .. أقصد الرفق بالحيوان .. ومنظمات المجتمع المدني اللي بتقبض من بره واللي مبتقبضش .. والأمم المتحدة بكامل هيئاتها التابعه لها .. بل و الولايات المتحدة بذات شخصيتها .. التدخل الفوري والحاسم للضغط على أمن الدولة في مصر الحروسة.. للافراج عن هذا الحمار ابن الحمار .. الذي ينتمي لهذه الأرض الطيبة .. وان يخلى سبيله بكفالة حزمة برسيم أو بضمان محل إقامته وهي زريبة محمد أبو سويلم

هههههههههههههههه

واحب اقول كمان .. انه يوم مايخد البراءه .. هجيب له حبيب الكل .. الزعيم سعد باشا الصغير .. ومش هيعز عليه يقوله له بعلو الصوت وفي أجدع ميكروفون :

بحــــــــــــــــبك ياحمار

مع السلامو عليكو