الخميس، 20 أكتوبر، 2011

رياح الربيع العربى تهب على ليبيا ..

2011  هو عام التحرر العربى ..


- كانت ضربة البداية فى منتصف شهر يناير
تحديدا 14 يناير فى مطلع هذا العام
تنحى فيه زين العابدين بن على
الرئيس التونسى وهروبه الى
المملكة العربية السعودية بعدما 
عاشت تونس سنينا من القمع والظلم 
وسرقة مقدراتها وقوتها .

ثم تلتها ثورة مصر
والتى بدأت فى 25 يناير 
وانتهت بتنحى الرئيس حسنى مبارك
فى 11 فبراير لتتحرر مصر
من أتعس 30 عاما فى تاريخها 
لتتحرر مصر من الاحتلال المباركى 
بعدما ذاقت نتائج السكوت والصمت والهوان 
حتى وإن كانت ثورتا تونس ومصر لم تكتملا بعد .. 
إلا أنه يكفى الدولتين فخرا 
أنهما أزاحا حكم بن على ومبارك ..
هذان الظالمان المجرمان اللذان 
استحلا مقدرات شعوبهما
وسرقا أرزاقهم واموالهم 
واستحلا دماء شعبيهما دون وجه حق
وكانا حقا يستحقان القتل والتمثيل بهما
فجرمهما لا يقل قدرا عن جرم القذافى .
ولكن كان القدر بهما رحيما
وكانت الشعوب أرحم .
فمازلنا فى مصر نتسائل 
هل يجوز قانونا المثول 
أمام المحكمة " بالسرير أم لا؟ "

فمازلنا نتشدق بتطبيق القانون
مع أن مصر كانت فى عهده ليست دولة قانونية .
ومازلنا ننادى بتطبيق القانون 
على مبارك الذى يرقد فى 
أرقى مستشفيات مصر..
وأنا أطالب من هذه الزنجة بنقل مبارك
إلى مستشفى - المنزلة العام -
ليرى ما أعده للمصريين
فى 30 عاما من الحكم ..
كانت تونس عزبة بن على
بل إن شئت فقل عزبة أبوه 
التى ورثها عنه ..
وكانت مصر هى عزبة 
أبو حسنى مبارك التى أوصاه
قبل مماته بأن يتركها مخضرة
لجمال أفندى ..
ولكن انتهى نظاميهما ..
بصرف النظر عن الشكل .

وجاء يوم 20 أكتوبر من نفس العام
ليتوج - الثورة الليبية الحقيقية -
التى قد بدأت منذ أكثر من ثمانية أشهر
يتوجها بأبهى وأنصع وأجمل تاج للحرية
هنيئا لكم أيها الليبيون
فلقد إنتهت ثورتكم على أجمل ما يكون 
بموت الطاغية القذافى وأبنائه 
ولم يعايركم الجيش الليبى 
بأنه هو من حمى الثورة 
فأنتم من حميتم ثورتكم 
بعزمكم وإرادتكم ضد القذافى 
الذى انتهى بأبشع نهاية 
لأى طاغية وهى القتل على أيدى الثوار 
وضد "الجيش القذافى "
ولا أقول الجيش الليبى 
لأن الجيش لا يقاتل إلا عدوا 
وهذه هى واجباته وأهم مهامه
بل وكل مهامه هو حماية الشعب 
وليس حمايه ديكتاتوريات 
أحق بأن تنتهى بمثل ما أنتهت
به الديكتاتورية الليبية ..
ونهاية لا يسعنى إلا أن أوجه عدة رسائل :-
أولا : أقول لثلاثتهم فى ستين داهية يا قاتلى الشعوب
إلى مزبلة التاريخ ..
ثانيا : إلى شهداء الحرية فى تونس ومصر وليبيا 
نحسبكم من أهل الجنة .
ثالثا : إلى شعوب اليمن وسوريا 
لا تيأسوا وأكملوا المسيرة 
فسوف ينتهى فى هذا العام صالح وبشار
ويبقى اليمن وسوريا .
**

هناك 10 تعليقات:

فشكووول يقول...

السلام عليكم يا صلاح
تحياتى
والله يا بنى الثمن اللى دفعه الليبيين كثير قوى .. فوق الاربعين الف قتيل وعشرات الآلاف من الجرحى
شوف يا صلاح
كان فى امكان بن على بعد ان ازاح بورقيبه الراجل الكبير الكبره اللى تعدى الثمانين عاما وخد بالك دى كانت الحجه بتاعة بن على ان بورقيبه كبر فى السن وزاد عن ثمانين عام فقام ضده بانقلاب ابيض وقعد هو على تلها وقعد يحكم بالقمع والبوليس والغم والهم وكان فى امكانه ان يصنع تاريخا لتونس ويسجل اسمه بحروف من نار

فشكووول يقول...

خد بقى التانى اللى مشى حسنى مبارك
كان رجلا عسكريا ذو خلفيه تاريخيه قويه لانه شارك وانتصر فى حرب اكتوبر وهذه تحسب له
عندما امسك بالحكم قام بتغيير الدستور وعدل المواد الملوثه له بانتخاب رئيس جمهوريه من مترشحين متعددين باجراءات بسيطه فى الترشيح وما عقدش الموضوع وتم انتخاب مجالس شعبيه نزيهه وقويه لدرجة انها وقفت فى وجه الحكام ونقل مصر نقله نوعيه الى مصاف الدول المتقدمه اقتصاديا وعسكريا وثقافيا وحضاريا .. وزى ما انت شايف احنا دالوقت فى مصاف الدول المتقدمه والكبرى والغنيه وشوف مرتبك ما شاء الله عالى قوى بتاخد على الاقل 5000 جنيه وتقدر تتجوز والبلد اتقدمت وازدهرت وترعرعت وما فيش لا توريث ولا حاجه ولا جمال مبارك ولا الست سوزى النوزى كونوزى ولا سرقه ولا مليارات فى بنوك الخارج واملاك قصور وحاجات ومحتاجات فى الخارج والداخل ولا محاسيب ولا حسين سالم ولا الحكومه كلها فى السجن فى ليمان طره ولا حاجه ابدا .., وفتح التاريخ لحسنى مبارك ازبل صفحه فيه تخليدا وتكريما له ووضع فى الصفحه جيف وكلاب ميته واشياء من العار ذكرها .. اخص على دا بنى ادم

فشكووول يقول...

شوف بقى الاخ العقيد العميد اللواء القائد المهيب الاركان حرب الزعيم ملك ملوك افريقيا و... . ما تعرفش القاب تانيه تقولى عليها ؟ وحط من عندك كل الالقاب .
ملحوظه على فكره احنا الشعوب الوحيده اللى بتطلق الالقاب دى على الحكام بتوعها عشان احنا شعوب متنخلفه او شعوب منافقه .. ما حدش قال لناالزعيم اوباما ولا الزعيم بوتين ولا الزعيمه الملكه اليزابيث .. احنا اللى عندنا التخلف ده بس
قوم ايه .. قام شال السلاح .. واول ما الجيش بتاعه يضرب حد يقوم يضرب الشعب الليبى ..
وكان لازم نهايته تبقى كدا .. لان الشعوب لو قامت على حد ما حدش حيوقفها الا لما تمرمط بكرامة امه وابوه الارض ومرمطوا بكرامته وقتلوه شر قته ..

فشكووول يقول...

بتبقى عندنا بقى حافظ الاسد اللى لسه عايش ومتنكر فى شكل ابنه بشار الاسد .. الناس دى فكره ان دى عزبة ابوهم .. فاكرين انهم مولودين ومعاهم العروسه بتاعة ابوهم اللى هى بلادهم .. فاكرين انهم من طينه الهيه غير الطينه بتاعة الناس العبيطه اللى بره دى واللى بيزعقوا باعلى صوتهم ويقولوا ارحل ارحل يا حافظ الاسد.. يخرب بيت ابوهم قصدى ارحل ارحل يابشار .. وعلى فكره يا صلاح ما تفرقش من حافظ لبشار لحسنى الغير مبارك للرز المعمر القذافى لزين اللى مش زين العابدين حتى للشاويش على صالح اللى شاف الموت بعينه وما فيش فايده

على فكره سألوا احد الفقهاء وقالوا له ما هى اكبر شهوه فى الحياه ... فرد وقال اكبر شهوه فى الحياه هى شهوة الحكم

بس على مين .. ان شاء الله بشار النشار وعلى صالح الطالح مآالهم ما آل اليه بتاع الرز المعمر القذافى ..كفايه عليك كدا بقى

صلاح العميرى يقول...

اولا مبسوط بوجودك فى المدونة يا عم فشكول ثانيا كلامك سليم طبعا كلهم صورة كربونية من بعض
الظلم ملة واحدة
ولو تلاحظ ان كل الحكام العرب سواء ممالك او جمهوريات بيسعو للتوريث لانهم يعتبرون هذه الشعوب شعوبا متخلفة او كومبارس لتكملة سيطرتهم

قلم رصاص يقول...

قطار الحرية انطلق.. يبقوا يقابلونا بقى لو كلب منهم عرف يوقفوا

مع انه غرررررررريبه يا اخي، القطر في بلادنا بتوقعه العربات الكارو :(

أحسنت يا ابو صلاح
رغم انك فلول بس كلمك زي الفل :)))

قلم رصاص يقول...

غلطة كيبوردية:
يوقفه وليس يوقفوا :)

غير معرف يقول...

ثقافة الهزيمة .. عصابة البقرة الضاحكة‏ 3

وأنا تقديري الشخصي لهذه العملية الخاصة بسعاد حسني أنه لم يكن ثمة ما يدعو لأقتحام الغرفة عليها أثناء وجودها مع ممدوح والأكتفاء بمواجهتها بالصور التي حصلنا عليها من عملية الكنترول خاصة وأن الأقتحام تم أثناء ممارسة أوضاع جنسية وكانت سعاد عريانة،

وأذكر أنه في مرحلة من مراحل العملية كانت سعاد وممدوح متغطيين بملاية وكان ذلك من ضمن الأسباب التي دفعت إلى التفكير في الأقتحام أنما هذا لا يمنع من أننا ألتقطنا لهم صور قبل ما يتغطوا بالملاية، وقد كانت هذه العملية الخاصة بسعاد حسني هي أول عملية نلجأ فيها إلى هذا الأسلوب في التجنيد وهو ضبطها متلبسة.

باقى المقال ضمن مجموعة مقالات ثقافة الهزيمة ( بقلم غريب المنسى ) بالرابط التالى

www.ouregypt.us

عبدالله مسعود يقول...

وعلى فكرة ده اقل واجب انهم يموتوا ولسه عقابهم عند ربنا كبير


تخيل واحد سرق الف جنيه مثلا ليه ان ايديه تتقطع مابالك بقى بواحد سرق 85000000 بنى ادم
وكمان زود عليهم قتل مئات الشباب
زود انه كان مبيخالفش للعدو راي(امريكا .اسرائيل)
زود انه دمر حياه سياسية لمدة 20 سنة علشان منظلمهش لانه كان كويس فى الاول بس لما ادخلت مااااااااااااما سوزان الدنيا خربت

un4web يقول...

مشكووووووووووور
http://www.alsadiqa.com