الأربعاء، 29 أبريل، 2009

ولأنها سوداء..


ولأنها سوداء!!

وعلى غير عادة البشر العنصرية.

تفتحت لها كل الابواب.

واصبحت العنصرية وكأنها ضد الأبيض ومع الأسود.

توقفت كل الانظار تجاه هذه السوداء ودوىٌ البوابة يثقب آذانهم.

وتركت الأنظار ما هى فيه من إرهاق وتعب ونظر لطول هذا الطابور الغاشم.

والتفتت الأنظار الى هذه السوداء وهى تدخل لتقف الى حيث تقف سيارة مدير المستشفى.

هى سوداء الجسد وزجاجها أسود ورقمها المميز الذى يحمل ملاكى القاهرة هو الاخر أسود.

ولسوادها هذا. لا يمكن أن تقف فى هذا الطابور الحقير المنظر والغير منتهى.

ليدخل مريض هذه السوداء الى أفخر الأسرة وأفخر الاقسام.

ليجلس هذا الطابور الطويل أمام المستشفى فى حسرة ليرمق بعضهم بعضا بنظرة متحسرةٍ صامتة.

ولكنها صامتة المنطق غير صامتة التعبير .

حتى تكاد النظرات تتكلم لتقول " آآه يا بلد - كوسة - حرررررام - هما اولاد البطة السودة يعنى واحنا اولاد البيضا؟! - اخص على كده - ناس ليها حظ وناس ليها تموت - اللى له ضهر مينضربش على ودنه "

ونسى الجميع أن الأعمار بيد الله..

وأن هذا هو الحال السائد فى بلادنا هذه..

هناك 42 تعليقًا:

Sweet Violet يقول...

هما فاكرين لكن من الغلب بيتكلمه

و اذا كان ده حال البلد فى التعامل

فبردو ده حال الشعب الاعتراض لكن فعل لا يوجد للأسف ):

dodda يقول...

اصل لما العيشه تبقى سوده

الاسود هو الاقوى والاكثر قدره على التخفى!!!


ربنا موجود

وكيلة نيابه مع ايقاف التنفيذ يقول...

اولا العربيه دى راائعه حلوة اوى اوى تبيعها ههههههه
اما عن الكوسه فاانا تقريبا بقيت حتى بكره محشى الكوسه بسبب الموضوع ده
بجد حاجه تجيب الضغط والسكر معا انا شخصيا بكره فكرة الواسطه وللاسف ده اللى ماشى عليه حال البلد بس لسه فيه والله ناس كويسه بتحترم البلد بجد
بس هما قلوا اوى فبقى الظاهر حاليا هى الوسطات هنقول ايه؟ غير حسبى الله ونعم الوكيل فى كل ظااااالم

ghorBty يقول...

لنا الله

فمن معه الله فمن يخاف .. ومن عليه فمن يرجوه

والكوسه ملت البلد وقلت الضمائر وربنا وحده المعين ..

حسام غانم يقول...

ياااا سيدي

هي جت على العلاج اللي مش هيبقى فيه كوسة

ربنا يتولانا برحمته

قلم رصاص يقول...

جرى ياعم انت

من كام يوم نازل بقصيدة مدح في البلد
والوقتي جي تعيط

هههههههههههههههه

وكل يومين بوست

اللي اداك يدينا ياسيدي ههههههه

عموما موضوعك جميل جدا وان كان يزعل يعني

لنا الله من قبل ومن بعد

والواسطة الى زوال ان شاء الله

وابقى اسأل ياعم مسدس

في حفظ الله

القدر و انا يقول...

صاصا
نعتذر عن التاخير فى البوست السابق
اما العربية فهى تحفة واكيد من يركبها تحفة برضة..
ونحن بلد تقدر التحف ..
ولا تهتم بلحم الحى..
فلا تتعجب

أمبارح كان عمرى عشرين يقول...

كل ده موجود
ربنا يستر انا اشتغلت با الكوسه والله حاجه تكسف بس هعمل ايه يعنى هفضل صايع

MǿиY El-Shreef يقول...

ماهو من الغلب يا صلاح

هيعملوا ايه يعني الكوسه ف كل حته حتى ف المستشفيات

ربنا يهدي ويفك كربه عننا

بس تعالى هنا العربيه التحفه دي جبتها بكام :D

د. ياسر عمر عبد الفتاح يقول...

حتي الصحة بقي فيها كوسة
أه يا بلد
مرة واحد قالل كلمة علقت معايا
لو كان نيلك دمعة مكنش هيكفي الكوسة اللي فيكي يا مصر

ستيته حسب الله الحمش يقول...

مقدرة جدا زعلك وقرفك

لكن اكذب لو قلت انك عرفتني شيء معرفوش

اللي انت بقى متعرفوش

ان الغلبان او المستور لو دخل مستشفى في بلدك يطلع معلول

واللي معاه فلوس بس ويقدر يروح فرنسا او امريكا هو ده اللي ها يشوف اللي اسمها مستشفى مش شفخانة على رأي سعيد صالح

شوف يا مسدس
لنا وللمصريين كلهم الله

بس كده

مسدس صغير يقول...

sweet violet
يللا ربنا يستر ع الجاى
اشكرك على التعليق
نورتينى

مسدس صغير يقول...

dodda
الاسود هو اللون الغير معروف ما بداخله.
ربنا واجد وليس موجود
اشكرك على التعليق
نورتينى

مسدس صغير يقول...

وكيلة نيابة
اشترى يا ستى
هاتى 20 جنية وخلاص وخدى الصورة الحلوة دى كوبى.
هههههه
اما بقى عن الكوسة فحدث ولا حرج.
اشكرك على التعليق الجميل
نورتينى

مسدس صغير يقول...

غربتى
كلامك جميل
كن مع الله
اشكرك على التعليق والزيارة الكريمة
نورتينى

مسدس صغير يقول...

حسام غانم
على رأيك هى جت ع العلاج؟؟
يلا
اشكرك على التعليق
نورت البلوج يا حسام

مسدس صغير يقول...

قلم رصاص
ههههههه
يا سيدى اقرا القصيدة تانى وانت تعرف انها مش مدح ولا حاجة
اشكرك على كلامك الجميل
اسأل ازاى بعد الفضيحة اللى عملتهالى على المدونات " الكهربا والنت "
هههههههه
ان شاء الله يا باشا
نورتنى

مسدس صغير يقول...

القدر وانا
ع العموم حمد الله ع السلامة
بجد ببقى سعيد بتعليقاتك
نورينى دايما
اما العربية
فمتغلاش عليك
حلفت مهى راجعة
هه
اشكرك على التعليق
نورتينى

مسدس صغير يقول...

امبارح كان عمرى عشرين
كوسة كوسة المهم اشتغلت الف الف مبرووووك ههههههههههههه
ما علينا
سعيد جدا بتعليقك
سلام

مسدس صغير يقول...

مونى الشريف
انتى لسه جاية؟؟
مش هرد عليكى








خلاص هرد بس اول واخر مرة
فعلا الكوسة ملت البطاطس وانا ليه قصيدة عامية عن الكوسة هبقى اقولهالك.
هههههههه
اشكرك على التعليق
نورتينى كالعادة

مسدس صغير يقول...

د/ياسر
ههههههههه
فعلا يا باشا ساعة الكوسة حدث ولا حرج

"لو كان نيلك دمعة مكنش هيكفي الكوسة اللي فيكي يا مصر"
ههههههههه
حلوة
اشكرك على التعليق
نورتنى

مسدس صغير يقول...

ستيتة هانم
لنا الله
ربنا يستر علينا
انا عارف ان انا مش ممكن اضيف جديد خاصة ليكى يا دكتورة
ههههه
اشكرك على التعليق الجميل
لنا الله ولكل مصرى .
سلام
نورتى

mimi يقول...

بقوللك.....
ممكن لفة بالسودا دي ؟؟؟
ولومفيش يبقي ممكن بمبة لو فيه

تامر علي يقول...

أعتقد أن هؤلاء المعذبين يشاركون في زيادة معاناتهم بالسكوت على الظلم وحينما ييحدث هذا المشهد معي وأختار السكوت فلا أرجع باللائمة على أحد آخر فأنا من تنازلت عن حقي (سكوتاً أو قهراً)
لن يتغير الوضع بالسكوت عليه أبداً ....كلنا ننتظر تغيير لن يكون إلا للأسوء

تحياتي للطرح المثمر

norahaty يقول...

وللاسف يامسدس
الكلام مضبوط
الاعمار بيد الله
وحده سبحانه وتعالى
ما حدش يقدر يقول حاجة
لكن وللاسف الشديد (الفلوس)
تفتح لك الابواب المقفوله للمستشفيات
تذهب بك الى اماكن تعالج فيها طبيا
واهم حاجة تعالج فيها كانسان
مريض محتاج للطب والعلاج
وليس كرقم او حالة!
الفلوس تمكنك من
أن(تُخدم)
بسرعة
ويسر
وسهولة واهم شىء!
ب إنسانية
ولا حول ولا قوة الا بالله.

ساره يقول...
أزال المؤلف هذا التعليق.
ساره يقول...

تصدق يمكن عشان كذا انا ما احب الكوسه ... بس اموت فى البذنجان :)

مسدس صغير يقول...

mimi
خديها ليك خالص
متغلاش عليك
ههههههه
نورتينى

مسدس صغير يقول...

تامر على
فعلا معاك حق
ان الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم
اشكرك على التعليق
نورتنى يا تامر باشا

مسدس صغير يقول...

nora haty
فعلا معاك قرش تسوى قرش
حاجة غريبة
وعلى فكرة ده مش فى مصر بس
ابسليوتلى
فى عتبه ومنصورة ومنوفيه وقاهرة كمان
ههههههههه
اشكرك على التعليق
نورتينى

mohamed ghalia يقول...

لا أنا معترض هههههههههههههههه
هى مش سودة خااااااااالص

مسدس صغير يقول...

سارة
خلاص يا ستى البوست الجاى عن الباذنجان
عشان خاطرك
ههههههه
اشكرك على التعليق
نورتينى

مسدس صغير يقول...

محمد غالية
معاك مش سودة اوى
ربنا يستر
نورتنى يا باشا

marmar يقول...

لا ما لو حد معاه العربيه دي
مش بس مش يدخل من غير طوابير
ده يدخل بيها قصر الريس لو يحب
كووووووسه

مسدس صغير يقول...

مرمر
طبعا يخش بيها قصر الريس بس الريس مين؟؟
متقال ولا عمر حرب؟؟
ههههههه
اشكرك على التعليق
نورتينى

القلم السكندري يقول...

الحقوقُ والكرامات لا توهب.. وإنما تنتزعُ انتزاعا من بين أنياب الطغاة..

و مسدسٌ صغير أصدقُ من ألفِ كلمة


تقبل تحياتي

مسدس صغير يقول...

القلم السكندرى
كلامك فى الصميم
"الحقوقُ والكرامات لا توهب.. وإنما تنتزعُ انتزاعا من بين أنياب الطغاة.."
جميل اوى معاك حق
سلامى
ونورت المدونة يا باشا

ريمان يقول...

السلام عليكم


مجتش ع العلاج والله اللى فيه الكوسه


ده كلللللللللل حاجه الكوسه بقت داخله فيها وحسبى الله ونعم الوكيل


تحياتى ليك

عجبنى اسلوبك فى توصيل الفكره

حياة يقول...

الكوسة بقت في كل مكان
وبسببها الناس بقت درجات فيه مواطن درجة اولى ومواطن درجة تانية والفلوس هي الي بتتكلم .. في اي مستشفى زي التأمين الصحي ولا المستشفيات الحكومية الي الدواء فيها مغشوش للناس الي بتشقى وبتكدح طول الوم بضمير علشان بس تعرف تعيش على قد يومها على حد الكفاف ..

لكن المطرب ولا الممثل ولا المسئول الفلاني بيتعالج في مستشفيات فايف ستار ويتعالج في الخارج عل نفقة الدولة..
الفرق بين الإثنين ؟؟؟؟

للأسف الناس نسيت ربنا فاكرين انهم مخلدين ..ربنا موجود ومطلع




أطيب تحية

مسدس صغير يقول...

ريمان
كوسة كوسة
ربنا يستر
امرنا لله
اشكرك على التعليق
نورتينى

مسدس صغير يقول...

حياة
طبعا المجتمع عندنا اتقسم لاولاد ذوات ودول اللى ليهم كل الخدمات
واولاد تيييييت ودول اللى ليهم العفريت.
هههه
ربنا يستر
شاكر جدا لزيارتك
نورتينى

Enas Amen يقول...

فكرتني أول ما عربيات فورد نزلت

وكانت مقولة

you can buy any car , which color is black

تقدر تشتري أي عربية مادام لونها أسود

ده لسبب . . إن كل عربيات فورد كان لونها أسود

والطلب كان أقوي من العرض

ومن ناحية الكوسة . . فأي حد يتزنق يقول حسبي الله ونعم الوكيل :)